Menu

النباتات صائدة الحشرات

0 Comments


هي النّباتات اللّاحمة والتي تحصل على القسم الأكبر من المغذيّات من تناول الحشرات من خلال جذبها إلى فخٍ من الإنزيماتت التي تهضم وتمتص العناصر الغذائيّة من الحشرات. إنّ هذه النّباتات تعيش في المناطق التي تسطع فيها الشّمس بشكلٍ كبير، والتربة غير الخصبة. توجد الكثير من النّباتات اللّاحمة في العالم؛ فهنالك أكثر من عشر سلالات منها تنقسم إلى عدّة أنواع، وهي متطوّرة أكثر من النّباتات الأُخرى، فعلى الرّغم من أنها تقوم بعمليّة التّمثيل الضّوئي، ولكن توجد فيها أعضاء تصطاد الحشرات للحصول على النّيتروجين المفقود من التّربة الفقيرة.
الإنزيم الموجود في هذه النّباتات يُساعد على هضم البروتين والأحماض النوويّة التي توجد في الحشرات من خلال إطلاق مادّةة الأحماض الأمينيّة وأيونات الفوسفات، وأوّل من كتب عن النّباتات اللّاحمة هو كارلوس داروين، وقد أصدر كتابه في عام ألفٍ وثمانمئة وخمسٍ وسبعين، واسم الكتاب هو (Insectivorous Plants)، ومنذ ذلك الوقت تطوّرت هذه النّباتات بشكل كبير عبر مراحل حتّى وصلت إلى أكثر من ستمئة وثلاثين نوعاً.
آليّة الإمساك بالحشرات
توجد خمس آليات أساسيّة عند هذه النّباتات، وهي:

النّبتة ذات الورقة الإسطوانيّة (Pitcher Plants): وهي نباتات تُمسك بالحشرات عن طريق جذبها إلى السّائل الإنزيميّ الموجود في الورقة، تنجذب الحشرات إلى الزّهرات ذات الألوان الفاقعة الموجودة عليها.
النّباتات ذات الأوراق الطّائرة (Flypaper): تمسك الحشرات عن طريق مادّة لاصقة موجودة على الأوراق.
النباتات ذات الفخ السّريع (Snap Trap): عندما تحط الحشرة على الورقة فإنّها تقوم بالإطباق عليها بسرعة وهضمها.
النّباتات اللّاحمة ذات القربة (Bladder Traps): توجد في هذه النّباتات قربة ذات فتحة مغلقة صغيرة، وتوجد أمامها حسّاسات،، فعندما تحط الحشرة بالقرب من القربة وتصطدم بتلك الحسّاسات تُفتح الفتحة وتجذب النبتة الحشرة إلى داخلها.
نباتات جراد البحر أو المعروفة باسم فخ ثُعبان البحر: تُجبر هذه النبتة الحشرات على الوصول إلى عضو الهضم الموجود فيها منن خلال الشّعر الموجود فيها.

بعض أنواع النّباتات اللّاحمة
ساراسينا Sarracenia: تنمو هذه النّبتة في شمال أمريكا، وفي ولاية تكساس، ومنطقة البحيرات الكبيرة في تلك المناطق، وتنموو أيضاً في جنوب شرق كندا.
نيبينثس Nepenthes: تنمو في الصّين، وماليزيا، وأندونيسيا، والفلبّين، وأستراليا، ومدغشقر، وتُسمّى هذه النّبتة بأكواب القردة،، لأن القردة كانت تشرب مياه المطر التي تسقط فيها.
جينليسا Genlisea: يوجد واحد وعشرون نوعاً من هذه النّبتة، وتنبت في المناطق الرّطبة، وتنمو في إفريقيا، وفي وسط وجنوبب أمريكا.

النباتات آكلة الحشرات
النباتات آكلة للحشرات أو النباتات آكلة للحوم، أو اللاحمة، وتأخذ هذه النباتات بعض عناصرها الغذائية من بعض أنواع الحيوانات،، وخاصة المفصليات والحشرات، وتحصل عليها من خلال تمحور بعض أجزائها التي تمكنها من صيدها، وتقوم هذه النباتات بهضم الحيوانات المفترسة من خلال إفراز إنزيم محلل، يحلل الحيوانات، وبعد ذلك تمتص النباتات الأجزاء المتحللة.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإنزيم تنتجه نوع من أنواع البكتيريا، وتحصل هذه النباتات على العناصر الغذائية من الحيوانات من خلالل حشرة تسمى بق الحشائش، التي تقوم بالزحف بصورة متخفية وخفيفة، فتأكل الحشرات المحجوزة في هذه النباتات، ثم تلقي فضلاتها في فمها، وبعد ذلك تمتص النبتة الفضلات، فهي عبارة عن مواد غذائية جاهزة للهضم.
أما بقية العناصر الغذائية فتحصل عليها هذه النباتات من عملية البناء الضوئي، وهذه النوعية من النباتات في الغالب تعيش فيي التربة الفقيرة بالعناصر الغذائية وعلى وجه التحديد عنصر النيتروجين والتربة الرقيقة، لذا هي تكثر في صخور السربنتين، والمستنقعات الحمضية، ومن المهم معرفة أن حركة النباتات اللاحمة للانقضاض على فرائسها تكون بطريقتين وهما كالتالي.
طرق انقضاض النباتات على فرائسها
*طريقة نمو خلايا على جانب من جوانب المجس بصورة سريعة، وينتج عن هذا النمو إطباق في الجانب النامي.
طريقة اختلاف في ضغط الماء بصورة سريعة ومفاجئة، بمجرد ملامسة الفريسة لفخ النبتة، تقوم أنسجة الجدران الداخلية للنباتت بنقل الماء إلى الجدران الخارجية، وينتج عن هذه الطريقة تقلص سريع وحاد في النبتة.

النباتات
عالم النبات عالمٌ مليئٌ بالدهشة والغرابة، فقد يعتقد البعض أن الافتراس صفة مقتصرة على الحيوانات، لكن في الواقع هناكك بعض النباتات تمتلك هذه الصفة، وتصطاد الحشرات وتلتهمها، وتسمى بالنباتات اللاحمة، أو نباتات آكلة الحشرات.
تقوم هذه النباتات باصطياد الحشرات بأحد أجزائها، كالأوراق أو الزهور، حيث تفرز رائحةً جذابة لجذبها والتهامها، وتحتوي علىى تركيب فريد يجعلها تنقض على الحشرة وتباغتها وتصطادها، وفي العادة تتواجد النباتات آكلة الحشرات في التربة الفقيرة، التي ينقصها العديد من المواد الغذائية، خصوصاً النيتروجين، وتحصل على العناصر التي تنقصها من التهام الحشرات، ومن هذه الأماكن المستنقعات الحمضية، والصخور، خصوصاً صخور السربنتين.
يوجد في العالم حوالي ستمئة وخمسة وعشرين نوعاً من فصائل النبات التي تصطاد الحجرات، وتستطيع إفراز الإنزيمات الهاضمةة لهضمها والتهامها، وفي العادة تحتاج النبته ثلاثة أيام لهضم الحشرات الصغيرة، وأسبوعاً كاملاً لهضم الحشرات الكبيرة، فتبارك الله أحسن الخالقين.
أسماء نباتات تصيد الحشرات
هناك عدة أنواع من النباتات التي تقوم باصطياد الحشات والتهامها، ومنها ما يلي:

التنين الأحمر
هذا النبات يتكون من أجزاء مفتوحة بشكلٍ دائم، على شكل فكين ملونين بألوانٍ زاهية، بالإضافة لامتلاكه شكل جذاب وألوانن مبهرة للنظر، وعدة زوائد تحتوي على مواد لزجة، مما يجعله جاذباً جداً للحشرات، وبمجرد هبوط الحشرة عليه، ينطبق الجزءان المفتوحان، ويبدأ النبات بهضم الحشرة، ويتخلص فيما بعد من الأجزاء غير القابلة للهضم.
نبات القدر أو الجرة
وهو من النباتات التي تفرز مادة حلوة على حواف أوراقه، جاذبة للحشرات، وتشبه في شكلها شكل القدر أو الجرة، وأوراق هذاا النبات ذات ملمس شمعي ناعم، وبمجرد أن تقف الحشرة على أول الورقة، تنزلق إلى الداخل، فتنغلق أوراق النبات على الحشرة، ويتم هضمها.
ينتشر هذا النبات في جنوب إفريقيا، ويطلق عليه أيضاً اسم نبات السلوى، لأنه يحتوي على إفرازات سكرية جاذبة للحشرات،، وأوراقه تتحور لتكون شكلاً يشبه الجرة.
نبات حامول الماء
وهذا النوع من النباتات يعيش في المستنقعات المائية، والأماكن الرطبة، ويفترس بشكلٍ كبير الحشرات المائية، مثل حشرةة برغوث الماء، ويرقات بعوض الماء.

الحشرات
تُصنّف الحشرات في شعبة مفصليّات الأرجل وهي عبارة عن حيوانات لافقارية، وتعتبر الحشرات من أكثر الكائنات الحية تنوعاًً وأكثرها انتشاراً، حيث تتواجد في جميع البيئات تقريباً، ويمكن تقسيم الحشرات إلى مجموعتين هما مجموعة اللاجناحيّات والمتألّفة من رتبتين بدائيتين هما هلبيّة الذيل والسمك الفضي، ومجموعة الجناحياّت التي تتألّف من رتبتين أساسيتين هما جديدات الأجنحة وقديمات الأجنحة.
معلومات عن الحشرات
هناك العديد من المعلومات المتنوعة عن الحشرات نذكر منها:

تختلف طريقة الطيران لدى الحشرات عنها لدى الطيور، فالحشرات لا تمتلكُ هيكلاً داخلياً من العظام في أجنحتها وتكون العضلات في الأجنحة موصولة إلى داخل الجسم، وتشبه حركة العضلات أثناء الطيران عملية التجذيف في قارب ماء.
الحشرات النافعة مصطلح يطلق على الحشرات التي تكون نافعة وتقدم بعض الخدمات المفيدة للإنسان ولا تسبّب أي ضرر أو أذىى له بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ومن الأمثلة عليها دودة القز والتي تقوم بإنتاج الحرير والذي يستخدمه الأنسان في صنع الملابس، والنحل الذي يقوم بإنتاج العسل المفيد للإنسان، بالإضافة إلى العديد من الحشرات التي تقوم بتحسين التربة وإبادة بعض أنواع الحشرات الضارّة وغيرها من المنافع التي تقدمها الحشرات النافعة للإنسان.
الحشرات الضارّة مصطلح يطلق على الحشرات التي تسبّب ضرراً للإنسان وتشّكل في كثير من الأحيان مكرهة صحيّة، مثلل البرغوث حيث يعتبر ناقلاً لأمراض خطيرة مثل مرض الطاعون ومرض التيفوس، والدبابير التي تشكل خطراً على الإنسان وبعض أنواع النحل، وغيرها من الحشرات الضارة مثل الذباب والقمل والبق والصراصير.
أمّا تغذية الحشرات فتختلف باختلاف نوعها فمنها ما يتغذى على النبات مثل الفراش، أو ما يتغذّى على اللحوم مثل حشرة داروا،، أو على الريش، أو على الدم مثل القمل والبراغيث، وتتمّ التغذية إمّا عن طريق مسح الطعام بالفم أو عن طريق المصّ بواسطة الفم أو عن طريق المضغ وتتميز بوجود فكين تستخدمهما في العض.
تتميّز بعض أنواع الحشرات بقدرتها على إصدار الضوء من خلال استخدام المواد الكيماوية الموجودة داخل خلايا جسمها، ويسمّىى هذا النوع بالحشرات المضيئة ومن الأمثل عليها حشرة الحباحب والتي تصدر ضوء أخضر في الليل، وحشرة اليراعة والتي تقوم بإعطاء إضاءة باردة في الليل وغيرها.

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *