Menu

الخشب وادوات نجارته

0 Comments


النّجارة
هي إحدى المهن الصّناعية التّي ارتادها الإنسان منذ قديم الزّمان، وأوّل من عمل بالنّجارة هو النّبي نوح عليه السّلام بإلهامٍ من الله، ويتمّ الاستعانة بأخشاب الأشجار لصناعة المنازل والأدوات اللازمة في الحياة اليوميّة، ويمكن اكتساب الخبرة من هذه المهنة الصناعيّة عن طريق الملاحظة والمشاهدة، ثمّ التّدريب للتّطبيق، ومع التدريب المتواصل يصل الشّخص إلى الحرفيّة في مهنة التّجارة، وتتعدّد استخدامات النّجارة، حيث تساهم في صناعة الأثاث المنزليّ، والمكتبيّ، وأبواب البيوت، وصناعة القوراب الخشبيّة وغيرها، ومع التّطور التّكنولوجي تطوّرت الأدوات المستخدمة في النّجارة إلى ما وصلت عليه في وقتنا الحاليّ، حيث أصبحت مهنة النّجارة فنّاً رائعاً من الفنون المعماريّة.
أنواع النّجارة
نجارة الأثاث: هي صناعة الأثاث بالخشب الصّلب أو اللّين، مثل: غرف النّوم، وغرف الاستقبال.
نجارة النّماذج: هي صناعة نموذج خشبيّ، مصبوبٌ بداخله معدنٌ منصهر.
نجارة المعمار (نجارة المسلّح): هي استخدام الأعمال الخشبيّة في بناء العمارة، ويدخل الخشب السويديّ والبيّاض في صناعتها.
نجارة الباب والشّباك: فرع من فروع نجارة المعمار، تتخصص في تركيب الأبواب والشّبابيك الخشبيّة، ويدخل فيها الخشب السويديّ والزّان.
نجارة الدّيكور: وهي التي تستخدم في غرف التّصوير والمعارض التّجارية، بالإضافة إلى لمساتها الجماليّة على المنازل والفلل والشّقق.

أدوات نجارة الخشب
الأدوات اليدويّة
المطرقة: قطعةٌ معدنيّة موصولة بمقبضٍ خشبيّ، تطرق المواد الصّلبة، وتـؤثر فيها للدّاخل، كطرق المسامير، أو إدخال قطعتين من الخشب ببعضهما.
المفكّ: يستخدم للف البراغي أو حلّها، ولثبيتها داخل السّطوح الخشبيّة، يتميّز برأسه الحديديّ الملائم للبراغي.
البراغي والمسامير: يكون المسمار على شكل عودٍ معدنيّ مدببّة نهايته، يتميّز سطحه بنهايته الملساء، والذّي يجعله سهل الدّخول إلى الخشب، لكن البرغي يتميّز بسطحه المعرّج، والمتتابع والمترابط، لسهولة لفّه.
منضدة أو منجرة: طاولةٌ خشبيّة شديدة التّحمل، تُمكّن النّجار من القيام بعمله من تقطيعٍ وتشكيلٍ وتركيبٍ للأجزاء الخشبيّة، عن طريق النّشر والتّسمير، والتّغرية، وتحتوي بداخلها على الفتيلة، المنكنة، والمنجل لمساعدة النّجار على التّصنيع.
الدّسار: هو قضيبٌ صغيرٌ مصنوع من مادّة صلبة، تُثبّت القطع ببعضها البعض.
الكماشة: لها فكّان متينان، يُحرّك المسمار أو السّلك بشكلٍ دائريّ.
المتر الخشبيّ: يأخذ القياسات للموادّ المراد صنعها، ويحدّد الأبعاد للأدوات الخشبيّة.

أدوات الثّقب
المنقرة: أداةٌ معدنيّةٌ نهايتها مدببّة، تستخدم لوضع علامةٍ على الخشب.
مثقاب: يثقب الخشب، ويحتوي على قبضة أسطوانيّة مفتوحة، تدور حول الأداة وتحدث ثقباً.
لقمة الثّقب: أداةٌ معدنيّة قويّة، مثبتٌ رأسها في خرم الثقب، لعمل فتحةٍ واسعة، وتتعدّد أشكالها وأحجامها.

المناشير
المنشار اليدويّ: هو عبارة عن أداة معدنيّة طويلة مستطيلة الشّكل، أحد أطرافها له أسنانٌ مدببّة وكثيرة، وله يدٌ بلاستيكيّة صلبة، بواسطتها يتّم استخدام المنشار.
المنشار الكهربائيّ: تتعّدد أشكاله وأحجامه، فمنه ما يحمل باليد، ومنه ما يحرّك باستخدام الماكينات الضّخمة، يحتوي على أسنانٍ مدببّة وكثيرة، إلاّ أنّه موصولٌ بالكهرباء.
المنشرة: آلةٌ تنشر الخشب، للحصول على النّشارة، تتميّز بكبرها وضخامتها.

الدقماق
أداةٌ ضخمةٌ خشبيّة صلبة، على شكل برميل، مثبت في منتصفها لوح خشبّي طويل، ويستخدم في دقّ الأخشاب فوق بعضها البعض، ويعمل عمل المطرقة.

أدوات النجار
تعتبر النجارة من المهن الصناعية التي يتمّ اكتساب الخبرة فيها بالتدرّب بعد المشاهدة والملاحظة، حيث يصل الشخص إلى الحرفية في هذه المهنة بالتدريب المتدرّج مع الوقت، وتعتمد النجارة على أخشاب الأشجار في التصنيع، حيث اكتسبت أهميتها في القدم وفي الوقت الحاضر عبر استخداماتها المتعددة في الحياة، فهي تختص في صناعة الأثاث المنزلي والمكتبي، وأبواب البيوت، بالإضافة إلى صناعة القوارب، وغيرها من الصناعات الشائعة، كما وتعتبر النجارة فن من الفنون المعمارية.
أدوات الحفر
يستخدم الحفر لغرض ثقب الخشب وتثبيته، وأدوات الثقب تكون ثقب يدوية أو أدوات كهربائية، وعادة ما تكون متنقلة، وتتنوّع استخداماتها، فمنها تستخدم لغرض الثقب العادي البسيط، ومنها يستخدم لثقب أحجام مختلفة مثل المثاقب الدوارة، ونحتاج عند الثقب إلى بعض الملحقات والأدوات اللازمة مثل الصفائح المعدنية لتثبيت الخشب أثناء الحفر، وبعد إتمام الحفر نحضّر المسامير اللولبية الخاصّة والمفصّلات والصفائح الفلزية ووضعها في الثقوب لتثيب الخشب في المكان المطلوب.
أدوات التثبيت
تستخدم مادة الغراء لأغراض تثبيت أجزاء الخشب ولصقها ببعض، هناك عدّة أنواع من الغراء، مثل غراء الريزولسيينول المقاوم للحرارة، بالإضافة إلى عدم تأثره بالماء، وغيره من الأنواع الأخرى والتي تتمتّع بخصائص أخرى متنوّعة مثل الصمغ الأبيض وغراء اسيتات البولي فينيل وغيرهم.
أدوات الصنفرة
تستخدم أدوات الصنفرة لغرض تنعيم الخشب بعد الانتهاء من صنعه، وإزالة الآثار الباقية على الخشب الناتجة من ستخدام أدوات النجارة الأخرى، حيث يتم الحصول على خشب ناعم وجاهز للعمليات النهائية لتخرجه جاهزاً للاستخدام، هناك عدّة أدوات للصنفرة فمنها كهربائية، وأخرى يدوية، مثل ورق الصنفرة المصنوع من حجر الصوان أو أكسيد الأمنيوم.
تستخدم أدوات الصنفرة والتشطيب النهائي كالدهان وغيره بغرض الحصول على خشب ناعم وجميل، بحيث تظهر تفاصيل الخشب ورسوماته أو نقشاته بشكل واضح وبلون جميل وبرّاق، كما تحمي هذه التشطيبات النهاية الخشب من المؤثرات الخارجيّة التي يتعرّض لها الخشب مع الزمن.

أدوات النجارة اليدويّة
*الشاكوش: يتكون من جزأين، جزء من الحديد الصلب، وجزء من الخشب القويّ والمتين.
الدقماق: وهو أداة مصنوعة من الخشب، وله رؤوس مختلفة الشكل، فمنها من يتّخذ الشكل المنشوري، والملفوف، والبرميلي.
*الكماشة: هو عبارة عن ساقين مصنوعان من مادّة الصلب، تنتهيان بفكّين يتحركّان على شكل حركة مفصليّة محوريّة حول مسمار.
المتر الخشبي: هو أداة تستخدم في عملية القياس المباشر، وفي عملية نقل الأبعاد بدقة، وهو عبارة عن مجموعة من العقل المصنوعة من الخشب، يبلغ طول كل عقلة 10 إلى 20 سم، وطوله حوالي متر إلى اثنين.
المتر المعدني: هو عبارة عن شريط معدني طريّ، مقسّم إلى سنتيمترات وملليمترات، له خاصيّة القدرة على الالتفاف للعودة داخل مخزنه المعدني أو البلاستيكي، ويبغ طوله متر إلى ثلاثة أمتار.
الزاوية القائمة: هي عبارة عن أداة تتكون من جزأين، يطلق عليهما اليد والسلاح، وهي تصنع إمّا من مادّة الصلب أو من الخشب، وهي ضروريّة لرسم الخطوط العموديّة، أو فحص استواء الأحرف، أو اختيار تربيعات الأحرف المتعامدة.
سراق التمساح: هو عبارة عن سلاح يمتاز بالصلابة، صنعت فيه أسنان كبيرة، وله يد مقفولة ومصنوعة من الخشب، ويستعمل لإحداث شقّ طوليّ في الخشب.
المنشار (سراق الظهر(: وهو أداة تشبه إلى حدّ كبير سراق التمساح، مع اختلاف بسيط، كون أسنانه صغيرة نسبياً هنا، وله ظهر وهو ضروري لحماية السلاح أثناء القيام بعملية النشر، وهو يستخدم في القطع العرضي لقطع الأخشاب.
الإزميل: وهو مكون أيضاً من قطعتين هي اليد والسلاح، فاليد تصنع غالباً إما من الخشب أو من البلاستيك، أمّا قطعة السلاح فهي مصنوعة من الصلب، وطرفها حادّ جداً، ويستخدم في عملية صنع الخدوش والنقر.
المنقار: يشبه المنقار إلى حد ما الإزميل، وهو مكوّن من اليد والسلاح، ووظيفته الأساسية هي إحداث النقور بأبعادها المختلفة، وتركيب المفصلات، وأيضاً تركيب الكوالين.
المبرد: وهذه الأداة لها أشكال وأحجام مختلفة، كل شكل له استعمال معين، فالمبرد الخشن الخشبي الذي يأتي على شكل نصف دائري، يستخدم في صنع وبرد الأشكال التي تتّخذ شكلاً منحنياً، والمبرد الخشن ذو الشكل الملفوف، يستخدم في برد الثقوب الخشبية.

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *