Menu

الخشب وكيفية صناعته

0 Comments


الخشب هو من الأنسجة الهيكلية التي يسهل إختراقها وهي عبارة عن مادة الليفية وجدت في السيقان والجذور من الأشجار والنباتات الخشبية الأخرى ، وقد استخدمت منذ آلاف السنين لعدة أمور منها إستخدامها كوقود وكمادة بناء ، وهي من المواد العضوية، ومركب طبيعي للألياف السيليلوز (والتي هي قوية في التوتر) فهي جزء لا يتجزأ من مصفوفة من مادة اللجنين التي تقاوم الضغط ، وتعرف أحياناً بإسم الخشب فقط و الخشب الثانوي في سيقان الأشجار، وقد يتم تعريفه على نطاق أوسع لتشمل نفس النوع من الأنسجة في أماكن أخرى مثل جذور الأشجار أو الشجيرات ، في شجرة الحية فإن الأخشاب تؤدي وظيفة الدعم، و تمكين النباتات الخشبية من النمو كبيرة أو الوقوف ، وكما أنها تقوم أيضاً بنقل الماء والمواد الغذائية للأوراق والأنسجة المتزايد الأخرى ، و مصطلح الخشب قد يشير أيضاً إلى مواد نباتية أخرى مع خصائص مماثلة، وعلى المواد تتشابه في هندستها مع الخشب أو رقائق الخشب أو الألياف.
يوجد على الأرض حوالي تريليون طن من الخشب، الذي ينمو بمعدل من 10 مليار طن سنوياً ، وبوصفها خالية من الكربون ووفرة الموارد المتجددة، فقد كانت المواد الخشبية تأخذ إهتماماً كبيراً كمصدر للطاقة المتجددة ، في عام 1991، كانت تحصد حوالي 3.5 كيلومتر مكعب من الخشب ، وكانت الإستخدامات السائدة لصنع الأثاث وكمادة لأجل البناء.
الوقود: وقود الخشب

الخشب لديه تاريخ طويل في إستخدامه كمادة وقود، والتي لا يزال مستخدماً حتى يومنا هذا، ومعظماستخداماته للوقود في المناطق الريفية في العالم ، ويفضل الخشب الصلب على الخشب اللين لأنه ينتج كماً أقل من الدخان ويأخذ وقتاً أطول في الإحتراق ، إضافة إلى أن موقد الخشب أو الموقد في المنزل وغالبا ما يعمل على إضافة أجواء الدفء.
الإنشاء:

لقد كان الخشب من مواد البناء المهمة منذ بدأ البشر بناء الملاجئ، المنازل والقوارب ، وصنعت جميع القوارب من الخشب حتى أواخر القرن ال19، ويبقى الخشب هو المادة الأكثر شيوعاً لليوم في بناء القوارب ، وقد أستخدم الخشب على وجه الخصوص لهذا الغرض لأنه مقاوم لتسوس طالما تم الاحتفاظ به الرطب (وكما أنه أستخدم أيضاً في صناعة أنابيب المياه قبل قدوم المزيد من السباكة الحديثة) ، وإلا زمننا الحالي تبقى البيوت الخشبية ذات رونق خاص وتفرد مميز بإختلاف طرق البناء وتشابهها وتوفر المعدات التي تساعد في التعامل مع الأخشب وكذلك توفر ألواح الخشب الصناعية .

عندما نذهب إلى محل لبيع الأثاث الخشبي ، فإن البعض منا عادة لا يستطيع تمييز نوع الخشب ، و بعض آخر يقوم بسؤال البائع في المحل عن نوع الخشب الذي صنعت منه قطعة معينة من الأثاث يرغب بشرائها ، و قليل منا يعرف نوع الخشب بالدراية و الخبرة ، هنالك أنواع كثيرة جداً من الأخشاب ، و لعل أشهر أنواعها المعروفة منذ القدم هي : خشب البلوط ، خشب اللاتيه ، خشب السوّيد ، خشب الزان ، و غيرها ، و من الأنواع الحديثة التي أصبحت تستخدم على نطاق تجاري واسع خشب يسمى الخشب المضغوط .

الخشب المضغوط ما هو إلا خليط مفتت و معاد تجميعه بواسطة الغراء من شتى أنواع الخشب ، بدأت فكرة صناعة هذا النوع من الخشب عندما رأى الصانعون أنّ هناك كمية كبيرة من زوائد الأخشاب و نشارتها تزيد كمخلفات لصناعة الأثاث الخشبي و لا يمكن الإستفادة منها ، ففكروا في آلية تمكنهم من تحويل النشارة و الشظايا الصغيرة و زوائد القص إلى خشب جديد ، و قد نجحوا في ذلك ، و في الفقرة التالية سنعرض بإيجاز طريقة تصنيع الخشب المضغوط .
لتصنيع الخشب المضغوط يتم تجميع جميع زوائد الخشب و الشظايا من مختلف أنواع الأخشاب المخلفة من الصناعات الخشبية و يتم إدخالها في آلة تقوم ببرشها على هيئة شظايا دقيقة جدا ، ثم يتم إضافة غراء سائل من نوع قوي جداً مخصص لتلك الغاية إلى كوم الشظايا الدقيقة الرفيعة ، فينتج عجينة مرنة يتم صبها في قوالب على هيئة ألواح كبيرة ( كما هي هيئة الخشب الخام ) ، ثم تترك لتجف أو تجفف بواسطة الحرارة ، ثم تنزع تلك الألواح من القوالب فيتكون لدينا ما يسمى الخشب المضغوط على هيئة ألواح كبيرة تباع على أنها مواد خام ، ثم لعمل الأثاث الخشبي منها فإنها تقطع و يعمل منها الشكل المطلوب كسائر أنواع الخشب الأخرى .
بعض أنواع الخشب المضغوط يلبس من الجهتين بطبقة رقيقة من خشب البلوط لزيادة المتانة و إعطاء المنظر الجمالي ، حيث أنّ شكل خشب البلوط جميل جداً ، أمّا الخشب المضغوط فمنظره ليس جميلاً ، حيث إن لم يلبّس بالبلوط فإنّه يلبّس بالفورمايكا أو يدهن بالدهان أو يغلف بطبقة خاصة.

ميّزات الخشب لبناء المنازل
يعمل كمادة عازلة للحرارة، ويعتبر مصدراً متجدداً من المصادر الطبيعية، لهذا هو مادة بناء ممتازة.
يحتفظ بخصائصه حتى بعد تقطيعه.
يحافظ على رطوبة المنزل، ويبقيه على درجة حرارة معتدلة، كما أنّه يعمل على امتصاص الروائح السيئة ويتخلّص منها.
يساعد على التخلّص من غاز الكربون، لذلك فهو يحمي جهاز التنفس ويحافظ على صحته.
يعتبر ناقلاً حرارياً سيئاً، ولهذا السبب فإنّه يشكل عازل ممتازاً للمنزل حيث يبقي حرارته مناسبة للعيش.

نصائح لبناء منزل خشبي صغير
تحتاج إلى خطة جيدة، توضح فيها مكان البناء بدقة، مساحته، ونوع الخشب والكمية اللازمة للبناء، وبداية لبناء هذا المنزل يجب عليك اتّباع بعض الإرشادات لتتمكن من تحقيق هدفك بسهولة، وستحتاج إلى مجموعة من أدوات البناء، وهي:

خشب حسب المساحة.
منشار.
مطرقة.
مسامير.
إسمنت.
بعض أدوات الحفر في الأرض.
صمغ للخشب لإغلاق الفتحات.

خطوات بناء المنزل الخشبي
حفر الأساسات: احفر حفرة مربعة تشبه الخندق لتشكل قاعدة المنزل، عرض الغرفة يجب أن يتراوح بين (1- 2 قدم) ويجب ألّا تكون عميقة كثيراً.
بناء الجدران: قم بوضع ألواح الخشب بشكل طولي داخل الحفرة باستثناء مساحة مستطيلة في إحدى الجهات لتكون مكاناً للباب.
املأ الحفرة بالإسمنت وتأكّد من أنّ الألواح ثابتة ولا تتمايل كثيراً، واترك الإسمنت حتى يجف.
ثبّت أربعة ألواح خشبية بشكل أفقي وكل لوح على جدار من الجدران الأربعة باستخدام المسامير.
قم بتغطية نهاية المسامير التي على الجدران أو استخدم المطرقة لثنيها.
بناء السقف: ضع الألواح الخشبيّة على السقف بحيث تصل بداية المنزل بآخره، ثم ثبت الألواح بالجدران وذلك عن طريق وضع قطعة خشبية اتّجاها يكون مختلف عن اتجاه ألواح السقف ثم ثبتهم بالمسامير، نستخدم قطعتين من الخشب واحد في بداية المنزل وأخرى في آخره.
باب المنزل: ضع قطعة خشب لإغلاق فتحة الباب، أو اصنع باباً أكثر احترافية.
نافذة المنزل: إذا أردت نافذة افتح فتحة مربعة الشكل من أحد الجوانب، أو اترك فراغاً في إحدى الجدران منذ بداية العمل، وقم بوضع ألواح زجاجية بدل النافذة الخشبيّة، لكن قم بصنع إطار خشبي للنافذة الزجاجية.

طريقة صناعة صندوق خشبي
كان الإنسان يعتمد على مهارته اليدوية في صنع أدواته ومستلزمات حياته ، خاصة في العصور البدائية الأولى فكان يعتمد على ما تجود به الطبيعة عليه من مأكل ومشرب وملبس، فمن الحجارة صنع أوان للمطبخ وأدوات للصيد، وتطوّرت تجارب الإنسان إلى استخدام الاخشاب والمعادن، إلى جاء عصر الثورة الصناعية واستخدام القوى المحرك والطاقة فتعاظم الإنتاج الصناعي وتنوّعت أشكاله فأصبحت المشغولات اليدوية نادرة وانحسرت أسواقها.
مهما تطوّرت الصناعة يبقى للأشغال والأدوات اليدوية وقّعاً خاصاً في النفس لكونها تعبّرعن مهارة يدوية فيها إبداع، وعادت القيمة لهذه المشغولات من جديد وأصبحت تكتسب فيمة كبيرة، فإقتناء مهباش من الخشب (يستخدم لطحن القهوة) أو صندوق مصنوع بمهارة يحتوي على زركشات ونقوش شيء جميل جداً.
صناعة صندوق خشب للعدة
المواد والأدوات
لوحان من خشب اللاتية الجيد بطول 150سم للوح، وعرض 60 سم.
نصف كيلو مسامير بطول 5 سم.
علبة غراء.
متر 100سم.
قلم رصاص.
مطرقة.
منشار خشب سنّ ناعم.
علبة دهان بني.
فرشاة دهان.
فارة لتنعيم الخشب.
فصاليات خشب عدد 2.
قفل حجم متوسّط.
ورقتا سنفرة من قياسين مختلفين.

طريقة العمل
نُسنّفر ألواح الخشب جيداً باستخدام الفارة.
نقسّم لوح الخشب إلى ستة أقسام ونخطّ بقلم الرصاص على كلّ مسافة 50 سم.
نقصّ لوح الخشب باستخدام المنشار حسب المسافات المؤشّر عليها.
ينتج عندي ست قطع من الخشب بطول 50 سم لكل قطعة.
نستخدم القطعة الأولى كقاعدة للصندوق.
ندهن أحد أطرافها بالغراء وثبّت مباشرة أحد الجوانب باستعمال المسامير.
نثبّت الجوانب الأخرى بنفس الطريقة.
ننتظر لمدّة نصف ساعةٍ حتى يجفّ الغراء وتثبت الجوانب جيداً.
ثبّت بطرفي أحد جوانب الصندوق الفصاليتين بحيث تكون كلّ واحدة على طرف.
نحضر قطعة الخشب الباقية وثبّتها بالفصاليات.
ثبّت القفل بالطرف المعاكس للفصاليات بغطاء الصندوق.
ثبّت الفصاليات بأحد جوانب الصندوق.
ثبّت القطعة الثانية من القفل بالجانب الذي يفتح غطاء الصندوق، بحيث يدخل لسان القفل العلوي بقطعة القفل المثبّتة على جانبه.
نحضر ورقة حف (ورقة زجاج) ونسنّفر الأسطح الخارجية للصندوق.
نكرّر السنفرة لأكثر من مرّة مستخدمين ورق سنفرة أكثر نعومة.
نحضر علبة الدهان وأضف إليها ملعقتين من التنر، وحرّك العلبة جيداً للتخفيف من لزوجة الدهان.
نستخدم الفرشاة بدهان الأسطح الخارجية للصندوق مرةً أولى وننتظر حتى يجفّ الدهان تماماً.
ندهن الأسطح مرةً ثانيةً وثالثةً إذا لزم الأمر ليظهر الصندوق بشكلٍ أفضل، وندعه يجفّ.
يمكن أن نحفر على أسّطح الصندوق الخارجية رسومات باستخدام مفك صغير ونلونها بألوان مختله.

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *