Menu

الفوائد والاضرار للمياه الغازية

0 Comments


المياه الغازية
المياه الغازيّة هي مشروب مكوّن من المياه مُضافاً إليها الصودا، ويمكن إضافة العديد من المنكّهات إليها مثل: الليمون، والبرتقال، والفراولة وغيرها الكثير، وتساعد تلك المشروبات على زيادة نشاط الجسم نظراً لاحتوائها على كافيين بكمياتٍ كبيرة، وفي هذا المقال سنتحدّث عن فوائدها واستخداماتها المنزليّة، بالإضافة إلى أضرارها، حيث لم يثبت بشكل علمي أنّ للمياه الغازية فوائد للجسم.
فوائد المياه الغازية
تزيل الصدأ والأوساخ عن المرحاض، ويمكن استخدامها عن طريق وضع كميّة كافية من المياه الغازية على المرحاض وتركها لمدّة ساعتين على الأقلّ، وبعدها إزالتها بالماء.
تزيل الأوساخ عن صامولة المركبات، ويمكن استخدامها عن طريق وضع كمية كافية من المياه الغازية على قطعة قماش نظيفة، ثم مسح الصامولة جيداً لمدّة عشر دقائق.
تزيل الصدأ عن بطارية المركبات، ويمكن استخدامها عن طريق وضع كمية كافية من المياه الغازية على البطارية وتركها لمدّة عشر دقائق، وبعدها مسح الصدأ بواسطة قطعة قماش نظيفة.
تفتت الدهون والأوساخ المستعصية عن الملابس، ويمكن استخدامها عن طريق وضع كميّة كافية منها مع مستحضرات التنظيف على قطعة القماش، وتركها لمدّة ساعة، وبعدها غسل الملابس بالماء الساخن.
تنعّم الشعر بفعاليّة وكفاءة، ويمكن استخدامها عن طريق وضع كأسين من المياه الغازية، ونصف كأس من عصير الليمون الطازج، وكأس من الحناء الخضراء في وعاء والخلط جيداً، ثمّ وضع الخليط على الشعر وتغطيته بكيس بلاستيكيّ وتركه لمدّة خمس ساعات، وبعدها غسل الشعر جيداً بالماء، أو يمكن استخدامها بطريقة أخرى عن طريق وضع كأسين من المياه الغازية، وكأسين من ماء الورد في وعاء وخلطهما جيداً، ثم وضع الخليط على الشعر وتدليكه جيداً من الجذور حتى الأطراف لمدّة عشرين دقيقة، وبعدها غسله جيداً بالماء.
تمنح الجسم البرودة والانتعاش، وخصوصاً في فصل الصيف.
تساعد على الهضم بشكلٍ كبير.

أضرار المشروبات الغازية على الصحة
احتواء المشروبات الغازيّة على نسبة عالية من السكر يعمل على تدمير الموجود من فيتامين ب في الجسم، الأمر الّذي يعرّض الإنسان للإصابة بمشاكل صحيّة نتيجة نقص هذا الفيتامين مثل: الاضطرابات العصبيّة؛ كالقلق، والأرق، والعصبيّة المفرطة، والتشنّجات العضلية، وغيرها.
الأحماض القويّة في المشروبات الغازيّة تسبب هشاشة أو ترقّق العظام خصوصاً في مرحلة المراهقة، كما أنها تؤدي إلى تآكل في طبقة المينا في الأسنان وتغيّر في لونها، وقد تضعف قوّة الأسنان، وتزيد احتماليّة تعرّضها للتكسّر والتساقط المبكر.
المشروبات الغازيّة ” الدايت ” المتداولة بكثرة، والّتي يقبل عليها غالبية البدناء تحتوي على محليات صناعيّة تسبّب مشاكل خطيرة للمخ؛ كفقدان الذاكرة “الزهايمر”، ومرض تليّف الكبد.
المشروبات الغازية تحتوي على نسبة عالية من الكافيين الّذي يؤدّي إلى زيادة في ضغط الدم وزيادة نسبة السكّر وتسارع في ضربات القلب، وزيادة نسبة الحموضة في المعدة، كما أنّه يضعف صمّام المريء الأمر الّذي يتسبّب بمشكلة الارتداد المريئي.

فوائد المشروبات الغازية
تفيد المشروبات الغازيّة في إزالة البقع العنيدة عن الملابس من دهون أو زيوت أو شحوم صعبة، وذلك بنقع هذه الملابس المتضرّرة في مناطق البقع بالكولا لفترةٍ من الزمن، ثمّ غسلها كالمعتاد حتّى تزول تماماً، كما يمكن استخدام الكولا لإزالة البقع العنيدة في المراحيض والصدأ المتراكم عليها، وذلك بوضعها عليه لدقائق، ثمّ سحب السيفون؛ فإنّها تعيد المرحاض للمعانه ونظافته.
إضافةً إلى ذلك يمكن تنظيف أواني الطبخ التي تستخدم دائماً وتعاني من اصفرارٍ أو إطارات ملوّنة في داخلها، وذلك عن طريق نقعهابالقليل من المشروبات الغازيّة على نار هادئة، ثمّ تجلى بالطريقة التقليديّة، كذلك يمكن تنظيف شبابيك وإطارات السيارات بسكب القليل من الكولا عليها بواسطة قطعةٍ ناعمةٍ من القماش، ثمّ إزالتها، فإنّها تعطي لمعاناً ونظافةً واضحة، كما تستخدم المشروبات الغازية في بعض الدول لتنظيف آثار الدماء عن الشوارع والأرصفة بشكل كامل .

وقد بدأ إنتاج هذا المشروب الغازيّ في عام 1898م على يد الصيدلاني “كيلب برادهام”، والكولا “أو نكهة الكولا” المضافة لهذا المشروب مستخرجة من شجرة كولا حيث تكون أوراقها جافّة وتحتوي على مادة الكوكايين،

تكثر الإعلانات التلفازيّة والإذاعيّة وفي كلّ مكان عن هذه المشروبات الغازيّة والتي تغري الناس لشرائها، وبعد الكثير من الأبحاث والدراسات وجد العلماء أنّ هذه المشروبات لها أضرار جسيمة على جسم الإنسان وصحّته. فهذا المشروب الغازيّ يلعب دوراً أساسيّاً في زيادة السمنة والوزن، لإحتوائه على نسبة عالية من السكر. كما أنّ للمشروب الغازيّ تأثير على صحّة الجسم، حيث أنّه يقلّل الشهيّة لتناول الأطعمة المغذيّة والمفيدة، فهي تزيد الشعور بالشبع سريعاً خاصّة عند تناولها مع الأطعمة المفيدة. كما أنّ المشروبات الغازيّة تعتبر سبباً في تآكل الأسنان وتلفها، حيث أنّها تعمل على تآكل طبقة المينا التي تحمي الأسنان، مما يزيد من نسبة تسوّسها وفقدانها.

إنّ المشروبات الغازيّة تضرّ أيضاً بالأعضاء الداخليّة لجسم الإنسان، فهي تؤذي الكبد وتدمره، حيث أنّه سبب في إصابة الكبد بالتليّف الكبديّ، كما أنّها سبب في إصابة الكلى بالأمراض المزمنة. المشروبات الغازيّة تسبّب كذلك هشاشة العظام، حيث أنّها تقلّل من قدرة الجسم على إمتصاص الكالسيوم في العظام والأسنان، كما أنّها تعتبر أحد أسباب عقم الرجال وتهدّد خصوبته، حيث أنّها تقلّل من نسبة الحيوانات المنويّة لدى الرجال.

مرض النقرس هو أحد أخطر أضرار شرب هذا المشروب، فهي محلّاة بالسكّر بنسبة كبيرة مما يزيد إحتماليّة الإصابة بهذا المرض. كما أنّ المياه الغازيّة هذه قد تصيب الجسم بأنواع عديدة من السرطانات، وذلك لإحتوائها على بنزوات الصوديوم، ومركّب البنزين الحلقيّ، والمحلّيات الصناعيّة، ومادّة الكينين ، وغيرها من الموادّ الضارّة.

يوجد فوائد له ومضار أكثر على الصحة البشرية وسيتم سرد الجزيئن وأولهم الفوائد مع ملاحظة أن الفوائد فقط تكون عند استخدام المادة الخام في مشروب الصودا وهي على الغال بيكربونات الصوديوم .
من فوائد مشروب الصودا المهمة وهي في حالة أستخدام المواد الخام في مركب مشروب الصودا في صحة الأسنان للحصول على أسنان بيضاء جميلة فمادة بيكربونات الصوديوم طبيعتها رملية تستطيع ازالة اوساخ الأسنان بكل سهولة وتنظيف الفم من الداخل ، ومفيد كمهدء لتهيج الجلد فمواده الخام للصودا يخفف الحكة التي يتأثر بها الجلد من الحرارة ومن لدغات الحشرات ، وتساعد المادة الخام على علاج الحموضة والقرحة وعسر الهضم فهي تحتوي على مكونات منتجات السكريات والكحول والألبان أي أنها مضادة للحموضة ، بيكربونات الصوديوم المادة الخام في مشروب الصودا تساعد على محاربة الأمراض كالإلتهابات وتحارب السلطان ويحارب مرض الكلى ويساعد مرضى الكلى المزمن فهي تبطئ التقدم في حالة المرض بنسبة 10% تقريباً إذا اعطيت للمريض بشكل مباشر على شكل مواد خام .

أضرار المشروبات الغازية على الحامل
هناك أضرار عديدة للمشروبات الغازية على الحامل ومنها ما يلي: ‏*تساهم في إبطاء عمليات الأيض، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات الصناعية.‏ ‏*تسبب الصداع والإرهاق؛ وذلك لأن مكوناتها الصناعية تزيد من جفاف خلايا الرأس.‏ ‏*تزيد من الشقوق في الجلد والتجاعيد والبقع الداكنة. ‏*تقلل تدفق الدم إلى الجنين؛ وذلك لاحتوائها على الكافيين الذي يضر الطفل ويكسر الكالسيوم والفيتامينات الضرورية ‏لصحته.‏ ‏*تسبب الحموضة المعوية والتي تؤدي إلى الحرقة في المعدة، كما ويتسبب في الانتفاخات واضطرابات في الجهاز ‏الهضمي.‏ ‏*تحفز جسم الحامل على إنتاج كميات كبيرة من الإنسولين الضار؛ وذلك لاحتوائها على الصودا التي تمتلك كميات ‏كبيرة من السكر والتي تنتقل لدم الحامل بشكل مباشر.‏ ‏*تفتح شهيّة الحامل نحو السكريات والحلويات، فبالتالي تقلل من تناولها للأغذية المفيدة، مما يضعف من صحتها ‏وصحة جنينها.‏ ‏*تزيد الوزن وتؤدي إلى السمنة عند الإفراط في تناولها، وتضعف العظام والأسنان وتؤدي إلى ترققها، كما وتؤدي ‏إلى التعرض لهشاشة العظام بشكل مبكر.‏ ‏*تؤدي إلى زيادة ضربات القلب، وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم والسكر، وزيادة الهرمونات واختلال في ‏توازنها، كما وتزيد من نسبة الالتهابات في المهبل والرحم والتي تتسبب في الآلام الشديدة وصعوبة الولادة.‏ ‏*تؤدي إلى حرمان المعدة من الخمائر اللعابية، كما وتساهم في إلغاء دور الإنزيمات التي تفرزها المعدة لتسهيل عملية الهضم؛ وذلك لاحتوائها على كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون الذي يساهم في عرقلة عملية الامتصاص والهضم.
ملاحظة: يجب على الحامل البعد عن تناول المشروبات الغازية واستبدالها بالعصائر الطبيعية المنعشة للصحة والتي تعود ‏بالفوائد الكبيرة على صحة الأم وجنينها.‏

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *